المطبخ

الشلولو ما هو

الشلولو ما هو، لقد تنوعت وتعددت الأطعمة في العديد من البلاد العربية، حيث أن هذه الأكلات تختلف حسب البيئة التي يعيش فيها الإنسان، فهي تختلف في تسميتها، وفي شكلها وكوناتها من بلد لأخر، وتعتبر أكلة الشلولو من ضمن الأكلات التي أثارت الضجة في المواقع الالكترونية منذ فترة، والسبب في ذلك أنها مفيدة للوقاية من فايروس كورونا.

الشلولو ما هو

تعتبر أكلة الشلولو هي طعام مصري فرعوني، وهي متواجدة منذ أكثر من 5000 عام تقريباً، وتتضمن هذه الأكلة العديد من المكونات ذات الفائدة العظيمة، والتي من أبرزها أنها تحتوي على الثوم الذي يعمل على تقوية مناعة الجسم، وكما أنه يحتوي على الطماطم المخللة والسلطة الخضراء، فهي تحتوي أيضاً على نسبة عالية من الليمون، ويعتبر الليمون مضاد للبكتيريا، ويُعد مصدرها الأساسي هي الملوخية الناشفة.

ما هي فائدة الشلولو

تعتبر الشلولو من الأطعمة التي تتضمن الكثير من الفوائد، حيث أنها تحتوي على عناصر مهمة ومتنوعة، وهذه العناصر تعمل على تقوية وتدعين مناعة الجسم، وكما أنه فيها الليمون المضاد للبكتيريا، والثوم مضاد للالتهاب، وكما أن الشلولو تعمل على زيادة المناعة عند الإنسان، وتعزز من مناعة الجسم، فهذه الأكلة هي سبيل للوقاية من العديد من الأمراض التي تنتشر في هذه الفترة.

ما هي قصة الشلولو

تعتبر الشلولو من ضمن الأغذية التي اشتهرت بها مصر منذ القدم، وقد بدأت قصة هذا النوع من الطعام عندما قالت إحدى خبيرات التغذية العلاجية أن طعام الشلولو يعتبر من الأكلات الرئيسية للأقباط في الصعيد، حيث أن الكثير من الناس في ذلك الوقت قد تساءلوا عن هذه الأكلة، وهل هي تعتبر بالفعل مضاد حيوي، وكما أنه قد أُشيع بأن مربم العذراء كانت تتناولها، بل هي أول من تناولتها، فقد تم تقديم هذا الطبق من ضمن الأطباق المقدسة في البيئة المصرية، وقد تعلمها المصريون في جميع الأماكن، وهي تعتبر من الأكلات الفرعونية، وتحتوي على الكثير من الفوائد المتنوعة لجسم الإنسان، ففيها ألياف بنسبة 1.5%.

تعتبر مادة الشلولو من ضمن الأطعمة المشهورة في مصر، حيث أنها وُجدت منذ خمسة آلاف عام، وهو نوع من الطعام فيه الكثير من الفوائد لجسم الإنسان.

السابق
رسومات للتلوين بمناسبة عيد المسيرة الخضراء
التالي
وليد سامي زوج إلهام عبد البديع