عالم الفن والمشاهير

تعرف على هل باتيستوتا مسلم ام مسيحي

تعرف على هل باتيستوتا مسلم ام مسيحي، يوجد في العالم الكثير من الشخصيات التي حققت الكثير من التألق والنجاح في مجال من المجالات، من اهم تلك الشخصيات هو باتيستوتا، هو لاعب كرة قدم معتزل، يعتبر غابرييل باتيستوتا واحد من اهم لاعبين كرة القدم في التاريخ حقق الكثير من البطولات والالقاب، هو مسيحي الديانة، تنتمي عائلته الي رومان الكاثوليك، تعتبر والدته هي من أصول عربية لكنها مسيحية الديانة، هو ذات الجنسية الأرجنتينية.

كم يبلغ من العمر باتيستوتا

يعتبر غابرييل عمر باتيستوتا هو لاعب كرة قدم ارجنتيني الجنسية، انضم للعديد من الفرق والأندية الرياضية وحقق الكثير من الإنجازات الكروية، ولد في 1 فبراير 1969م أي يبلغ من العمر 53 عاما، ولد في مدينة سانتا في دولة الارجنتين، يلعب في مركز الهجوم، هو مسيحي الديانة، يعتبر من اهم الأسماء التي تصدرت محركات البحث عنه من اجل التعرف عليها بشكل اكبر، يوجد الكثير من لاعبين كرة القدم في العالم لهم تاريخ كبير مع كرة القدم.

كم بلغ طول باتيستوتا

يعتبر باتيستوتا من ابرز لاعبين كرة القدم في العالم، انضم الي مضمار لعبة كرة القدم منذ عام 1987م هو صغير السن ولكن حقق الكثير من الإنجازات واستمر نجاحه الي ان تم اعلان اعتزاله في عام 2005ميعد تعرضه للعديد من الإصابات ولعب ثلاثة مباريات ولم يتمكن من تسجيل الأهداف، جدير بذكر ان طوله يبلغ 1.85 مترا،  ووزنه هو 71 كيلو غرام، يعد من لاعبن كرة القدم الذي سجل لهم التاريخ الكثير من البطولات في العديد من المسابقات الرياضية.

من هي زوجة غابرييل باتيستوتا

تعتبر زوجة لاعب كرة القدم الارجنتيني هي ايرينا فرناندريز التي تعد من اهم الشخصيات التي حققت الكثير من الانجازات في حياتها العملية، انجب باتيستوتا منها اربع أبناء هما وهم شامل، خواكين، لوكاس، تياجو، ينحدر الاعب الي الديانة المسيحية ضمن طائفة الروم كاثوليك، وأيضا حصل خلال مشواره الكروي علي الكثير من الجوائز والتكريمات والالقاب الرياضية الدولية، من أهمها انه عرف بلقب بآتي غول.

ختاما يعتبر لاعب كرة القدم الارجنتيني باتيستوتا من اهم لاعين كرة القدم في تاريخ رياضة كرة القدم حقق الكثير من الإنجازات والبطولات والالقاب في مشواره لعبة كرة القدم، يبلغ من العمر 53 عاما تم اعتزاله بعد اصابته وعد قدرة علي تسجيل اهداف في المباريات التالية.

السابق
هل مبابي مثلي ام لا
التالي
قصة الرجل الذي أطفأ فرحة العيد مكتوبة